ابك مثل النساء على ملك ضيعته
ابك مثل النساء على ملك ضيعته

كلمة ع الماشي

 

ابك مثل النساء على ملك ضيعته

 

إلى الذين يعضون أصابع الندم على الفرص السانحة التي ضيعوها؛ بترددهم وارتعاشهم في قراراتهم وهروبهم من "ذات الشوكة"، وتعاطيهم ديمومة الغفلة بحسن ظنهم بمن يتربص بهم الدوائر!!

ما أشبه الليلة بالبارحة!! كلوا واشربوا وتضلعوا غفلة وأخواتها!!

قالت السيدة عائشة الحرة أم أبي عبد الله الصغير آخر ملوك المسلمين بالأندلس لابنها عند مغادرته وتسليمه غرناطة سنة 1492 للملكين الكاثوليكيين "فرناندو" و"إيزابيلا" وهو أسيف حزين ذليل يبكي بحسرة على الفردوس المفقود: "ابك مثل النساء ملكاَ ضيعته لم تحافظ عليه مثل الرجال".

للأسف الحسرة مستمرة! ولا تزال الأمة تستنسخ "أبا عبد الله الصغير" وما أكثرهم!  ولا تزال الأمة تحتلب دما جراء الصمت على هؤلاء الحكام الأصاغر!!. وما أكثرهم! قبحهم الله أجمعين أكتعين أبتعين أبصعين!.

د.هاني السباعي 23 ذو الحجة 1438هـ ـ 14 سبتمبر 2017