أي مصر هذه التي يعظمونها بزعامة "سيسي خرع"!!
أي مصر هذه التي يعظمونها بزعامة "سيسي خرع"!!

✍️ كلمة ع الماشي

 

أي مصر هذه التي يعظمونها

بزعامة "سيسي خرع"!!

 

أي مصر هذه التي يعظمونها وترعد لها أنوف؟! مصر الفرعونية (ما أريكم إلا ما أرى)! أم مصر الصلبوتية التواضروسية! أم مصر السيسية الصهيو إلحادية؟! أم ما تبقى من أطلال مصر الإسلامية التي يحاربها جيش احتلال مصر؟! أم مصر الأسيرة الكسيحة عقدياً وحياتياً؛ التي اتخذها عسكر ظلوم خؤون غشوم غرضاً للتزلف لأعداء الإسلام؟! مصر تتفرعن تتصلبن تتزندق .. جمهورية زندقستان بزعامة المرتد "سيسي خرع" ما أصدق قول الشاعر في مصر المعاصرة :


قم من ترابك يا ابن العاص في دمنا ** ثأر طويل لهيب العار يكوينا
قم يا بلال وأذن صمتنا عدم ** كل الذي كان طهرا لم يعد فينا


✍️د. هاني السباعي 24 ذو الحجة 1437هـ الموافق 26 سبتمبر 2016

ابك مثل النساء على ملك ضيعته
ابك مثل النساء على ملك ضيعته

كلمة ع الماشي

 

ابك مثل النساء على ملك ضيعته

 

إلى الذين يعضون أصابع الندم على الفرص السانحة التي ضيعوها؛ بترددهم وارتعاشهم في قراراتهم وهروبهم من "ذات الشوكة"، وتعاطيهم ديمومة الغفلة بحسن ظنهم بمن يتربص بهم الدوائر!!

ما أشبه الليلة بالبارحة!! كلوا واشربوا وتضلعوا غفلة وأخواتها!!

قالت السيدة عائشة الحرة أم أبي عبد الله الصغير آخر ملوك المسلمين بالأندلس لابنها عند مغادرته وتسليمه غرناطة سنة 1492 للملكين الكاثوليكيين "فرناندو" و"إيزابيلا" وهو أسيف حزين ذليل يبكي بحسرة على الفردوس المفقود: "ابك مثل النساء ملكاَ ضيعته لم تحافظ عليه مثل الرجال".

للأسف الحسرة مستمرة! ولا تزال الأمة تستنسخ "أبا عبد الله الصغير" وما أكثرهم!  ولا تزال الأمة تحتلب دما جراء الصمت على هؤلاء الحكام الأصاغر!!. وما أكثرهم! قبحهم الله أجمعين أكتعين أبتعين أبصعين!.

د.هاني السباعي 23 ذو الحجة 1438هـ ـ 14 سبتمبر 2017

 

 

يا شعب مصر هذا هوانك مضرب الأمثال
يا شعب مصر هذا هوانك مضرب الأمثال

كلمة ع الماشي

يا شعب مصر: هذا هوانك مضرب الأمثال!

شعب مستأنس سهل الانقياد لمن غلب! لو صلح الحاكم انصلح حالهم! إذا فسد الحاكم فسدوا وذلوا! يطيعون الحاكم حذو القذة بالقذة شبرا بشبر وذراعاً بذراع! إذا عبد الحاكم اللات والعزى عبدوا!! إذا عبد الحاكم العجل وأمريكا عبدوا!! شعب سلّم زمام أمره لعبابيد مناكيد! شعب مستعد قابل للصلبنة والزندقة والهرطقة! إلا من رحم ربي! صار معظم شعب مصر ـ ويا للحسرة! ـ مضرب الأمثال في الذل والمهانة وعبادة الحاكم؛ يطيعونه وإن باع الدين والبلاد والعباد! ما أحسن وصف الشاعر هاشم الرفاعي رحمه الله إذ قال:

يا أيها الشعبُ الذليلةُ روحهُ ** هذا هوانًكَ مضربُ الأمثال

فيم التطلّعُ للكرامة والعُلا ** هلْ تعرفُ الهيجاءَ ذاتُ حِجال

في مصر والذلُّ الرهيبُ يلفُّها ** عِشنا ولكنْ ليس عيشَ رجال

هكذا حال مصر؛ حاكم ظلوم غشوم! وأنصار طاغوت مدججون بالعتاد والسلاح لإرهاب المسلمين! وعلماء سوء، وقضاة نار، ومال حرام، وإعلام ماجن فاجر كاذب مضلل! وشعب تائه حائر مستأنس؛ يسير في فلك من غلب! فما أتعس شعب مصر بحكامه وعلمائه! الجبن سمة غالبة في الشعب إلا من رحم ربي وهم قليل من شعب مصر!.. ليتني أكون مخطئاً في الوصف!..

د.هاني السباعي 4 ربيع الثاني 1437هـ ـ 14 يناير 2016

توفي شقيقي رجاء لا تنسوه من صالح دعائكم
توفي شقيقي رجاء لا تنسوه من صالح دعائكم

كلمة ع الماشي

 

توفي شقيقي رجاء لا تنسوه من صالح دعائكم

 

كلما ذهب حزن هاج حزن!! إنا لله وإنا إليه راجعون..  توفي اليوم بالاسكندرية شقيقي أسأل الله أن يرحمه؛ وهو أخي الثاني الذي يتوفى بعد 6 أشهر من وفاة شقيقي السابق.. فلا نقول إلا ما يرضي رب العالمين.. فلم يتبق من أشقائي الرجال أحد؛ فالأكبر فقدته منذ عدة سنوات، والأوسط منذ ستة أشهر؛  بالإضافة إلى وفاة إحدى شقيقاتي؛ حيث لم أرهم جميعاً منذ أن خرجت من مصر من ثلاثين عاما.. وها أنا ذا أذوق لوعة فراقهم.. فصبر جميل.. نسأل الله أن يعفو عنهم ويغفر لهم ويرحمهم وأن يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة، وأن يجمعنا وإياهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر.  وإلى طيف روح أخي أردد قول الخنساء:

 

وما يكون مثل أخي ولكن ** أعز النفس عنه بالتأسي

فلا والله لا أنساك حتى ** أفارق مهجتي ويُشق رمسي

 

رحم الله أخي .. اللهم عافه واعف عنه واغفر له ورحمه..  وألهمنا الصبر والسلوان على فراقه. رجاء لا تنسوه من صالح دعائكم له بالرحمة وجزاكم الله الخير العميم في الدنيا والآخرة.

 

د. هاني السباعي تاريخ الجمعة 9 جمادى الثانية 1442هـ ـ 22 يناير 2021

 

عام الموت وفقد الأحبة
عام الموت وفقد الأحبة

كلمة ع الماشي

عام الموت وفقد الأحبة

الموت عشعش في الديار.. والرعب يسري في الشرايين.. والقلوب يقطنها الفزع .. والأمل يتوارى بين الضلوع.. والحزن يفترش الطرقات.. وعواصف الهموم أحاطت بالعباد.. والمرض الفتاك يحصد الأرواح .. والرؤوس تسقط من الأكتاف كأوراق الشجر.. وفي كل بيت مأتم وعويل.. والقبور ضجت بسكانها.. والعقول دهشة حائرة .. والأنفس لا تكاد تتنفس من سم الخياط.. والطب عاجز كليل!.. والطبيب بحاجة إلى طبيب! .. والدواء بحاجة لدواء!.. "وكورونا" يفترس ما تبقى من أمل! .. والأرواح ضاقت عليها الأرض بما رحبت!.. ولا نجاة إلا بالدعاء.. ولا كاشف الضر إلا رب العالمين.

د.هاني السباعي 22 ذو القعدة 1441هـ الموافق 13 يوليو 2020

لا نصر على عدو خارجي إلا بسحق العدو الداخلي
لا نصر على عدو خارجي  إلا بسحق العدو الداخلي

كلمة ع الماشي 

 

لا نصر على عدو خارجي .. إلا بسحق العدو الداخلي

لم يستقر صلاح الدين الأيوبي بمصر إلا بعد أن طهر الجبهة الداخلية من العبيديين وصادر أموالهم! ثم انطلق فوحد الشام وانتصر على الصليبيين في حطين. لا استقرار لأمة الإسلام ولا نصر لهم على عدو خارجي إلا بدحر العدو الداخلي. العدو القريب هو العين الساهرة على حراسة مصالح الأعداء! إذا لم تسمل عينيه! سمل هو عينيك ومكن عدوك منك!. حكام الردة لبلاد المسلمين؛ السيسي وآل نفطويه وباقي الحكام؛ أنموذجاً للردة والخيانة والخسة والخساسة والحقارة والقذارة تمشي على الأرض!. أخزاهم الله وأراح منهم العباد والبلاد.. لا تستلم .. لا تيأس .. ارفع رأسك أنت مسلم..

د.هاني السباعي 22 شوال 1438هـ 16 يوليو 2016

ارفع رأسك أنت من الواق واق
ارفع رأسك أنت من الواق واق

ارفع رأسك أنت من الواق واق!!

نحتت الجاهلية المعاصرة معبوداً جديداً اسمه "الوطن" فطفق الناس يتغنون بهذا الوثن الجديد، وأضحى شعارهم "لا صوت يعلو على صوت الوطن"! وإذا سئلوا: ولو كان هذا المنحوت الجديد "الوطن" الذي تأله له النفوس يناقض الدين؟!

يجيب سدنة معابد الجاهلية المعاصرة: نعم! الوطن يجمّع والدين يفرّق! إذا تعارض الولاء للدين مع الولاء للوطن قدموا الولاء للوطن!!  (كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً).. حب الوطن حب فطري؛ لكن إذا تناقض ولاء الوطن مع ولاء الدين! فلاكرامة لهذا الوطن!..

ارفع رأسك أنت مصري، سعودي، عراقي، سوري، مغربي، يمني، جزائري، تونسي، ليبي، فلسطيني، سوداني، صومالي، باكستاني، أفغاني..

ارفع رأسك أنت من الواق واق؛ شوفينية بغيضة وعصبية جاهلية! لايجتمع دينان في قلب مؤمن! لا يجتمع الإسلام والجاهلية في قلب مؤمن! استعل بإيمانك..

ارفع رأسك أنت مسلم! قال صلى الله عليه وسلم "الإسلام يَعلو ولا يُعلى عليه" صحيح الجامع. 

د. هاني السباعي 10 جمادى الأولى 1439هـ ـ 27 يناير 2018

حقيقة ما يتداول عن كتاب تنبأ بفيروس كورونا في القرن السادس الهجري

حقيقة ما يتداول عن كتاب تنبأ
بفيروس كورونا في القرن السادس الهجري

📌ما ينشر عن "قصيدة"!! تنبأ مؤلفها بفيروس كورونا في كتاب يدعى (عظائم الدهور لأبي علي الدبيزي المتوفى 565هـ)..


✍️ أقول: هذه خرافة وترهات و"خربشات" عامية ركيكة لكاتب فاشل بليد لغوياً وتأريخياً!!.. فالكتاب والكاتب من صنع شخص عابث متسكع على سطح وسائل التواصل والشبكة العنكبوتية! كما أن هذا الشئ الذي يطلق عليه قصيدة! التي تتنبأ بكورونا التي يتداولها متعلقون بأوهام ما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي!. ما هي إلا كذب مختلق موضوع، ركيك صياغة، وحبكاً، ولا علاقة له بالشعر ولا بالنحو، ولا باللغة العربية السليمة، ولا بالتاريخ!..


✍️تعليق د. هاني السباعي
8جمادى الأولى 1442هـ 23 ديسمبر 2020

شغفته حباً ثم طلقها كلمة ع الماشي
شغفته حباً ثم طلقها كلمة ع الماشي

شغفته حباً ثم طلقها كلمة ع الماشي د. هاني السباعي

جلد الفاجر وعجز الثقة
جلد الفاجر وعجز الثقة

جلد الفاجر وعجز الثقة كلمة ع الماشي د. هاني السباعي

المؤمن هو الأعلى
المؤمن هو الأعلى

المؤمن هو الأعلى مختارات من أقوال صاحب الظلال تقبله الله شهيداً كلمة ع الماشي د. هاني السباعي

شعوب "مركولة" مخدرة بالكرة تستعذب الذل
شعوب "مركولة" مخدرة بالكرة تستعذب الذل

كلمة ع الماشي


شعوب "مركولة" مخدرة بالكرة تستعذب الذل


ركل يركل ركلاً فهو راكل واسم المفعول "مركول" أي ضربه برجل واحدة ليعدو وأصلها عند العرب في الخيل؛ لكن شعوبنا تأبى إلا أن تكون اسم المفعول! مركولة دائماً من كل من هب ودب! شعوب كرة وخلاعة يهيمون بركل حكامهم الخونة لهم! تصفق شعوب الكرة لجلاديها! «شعب السيس العقيم» أنموذجاً! رغم عدوان جيش احتلال مصر وكافة جيوش العرب على الدين والأنفس والأعراض والأموال! رغم القتل والسجن والتعذيب والأمراض وغلاء الأسعار! لا يزال جمهور عريض من شعب مصر، وغيرهم من شعوب العالم الإسلامي يلهثون وراء مخدر الكرة والرقص! حفريات بشرية تستمتع بالذل ولحس أحذية الطواغيت! إلا من رحم ربي.. شعوب تافهة منزوعة الكرامة والمروءة؛ شعوب تفكر بأقدامها تتوهم انتصارات هوائية! فأذلها الله بحكام فراعين يركلونها! والعجب العجاب أنهم راضون بالدهس والركل وبلحس أحذية الطغاة!! شعوب مركولة لا خير فيهم.


د.هاني السباعي 6 المحرم 1439هـ ـ 26 سبتمبر 2017