ياعبد الله الشريف كف عن المسلمين جشاءك!

كلمة ع الماشي

 

ياعبد الله الشريف كف عن المسلمين جشاءك!

 

د. هاني السباعي

 

صدق الحافظ بن حجر رحمه الله (من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب)!

هذه ليست المرة الأولى التي يفتري عبد الله الشريف فيها الكذب! منذ سنوات معدودات؛ كذب على قائد إسلامي تم تسلمه من دولة عربية؛ فأصدر وكيله المحامي بياناً كذب فيها مزاعم هذا الذي اغتر بشهرته كـ (يوتيوبر)!

ثم ها هو ذا يفتري الكذب على شيخ من مفاخر عصرنا! شيخ نشأ على حب الشريعة، والاستمساك بها والذب عنها، وابتلي بسببها منذ عام 1966 حتى استطارت أولاد الأفاعي فرحاً بإزهاق روحه ظلما! تقبله الله في الفردوس الأعلى!

من عجائب المقدور أن نرى فسلاً يكذب كفاحاً على نجم في سماء ذروة سنام الإسلام! أين حمرة الخجل؟! بالطبع لا حياء ولا خجل! يكذب هو وغيره على الرجل الصالح ونحن لا زلنا بفضل الله أحياء وكنا شهوداً على سيرة هذا الشيخ الوقور رخمه الله تعالى!

يا عبدالله الشريف! كان يسعك الصمت إذا خشيت حذف الفيديو! أو المساءلة القانونية؟ لكن للأسف الشديد زين لك شيطانك فجعلك تلغ لغت متعمداً الكذب في سيرة هذا الشيخ نشأ وشاب في الإسلام! لولا التحقيقات القانونية ضدي لوضعتك على السفود! لأعرفك قدر الرجل الذين تتجرأ عليهم!.

يا عبد الله الشريف! مقامك أن تكون بهلوانا أو "أرجوزاً" لتضحك من يشاهدونك!.. لقد رد العبد الضعيف على كل هذه الافتراءات التي كتبت وقيلت من قبل عبر وسائل مكتوبة ومرئية ومسموعة! لكن لا أحسبك تبحث عن الحق! فأنت تبتغي الشهرة وسبق الخبر وكثر المشاهدين!!

يا عبد الله الشريف! أما آن لك أن تكف عن الكذب بغية تكثير سواد المشاهدين؟!

يا عبد الله الشريف! أخشى أن يصيبك هذا الحديث إن لم تتبب. إليك القسم الذي يعني أمثالك في الحديث الشريف كما في صحيحي البخاري ومسلم: (... وإيَّاكم والكذب، فإنَّ الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى الَار، وما يزال الرَجل يكذب، ويتحرى الكذب حتى يُكْتَب عند الله كذَّابًا!أهـ

يا عبد الله الشريف! هل تود أن تكون فاجراً وتكبت عند الله كذاباً؟

يا عبد الله الشريف لقد ارتقيت مرتقى صعباً! فقد أدميت رأسك بنطحك هذا الجبل الأشم!:

كناطح صخرةً يوماً ليوهنها** فلم يضرها وأوهي قرنه الوعل

يا عبد الله الشريف! لا تهرف بما لا تعرف! أما تستحي من الله تعالى بافترائك وغمزك ولمزك وكذبك على هذا الرجل الصالح؛ الذي لم أر أنا شخصياً أورع ولا أتقى ولا أزهد ولا أعف ولا أصدق منه في زماننا!

يا عبد الله الشريف! حذار! أنت تقترب من عرين الأسود! مما أنت إلا مجرد فسل أو أقل من زرزور! مع احترامي للزرزور!

فَفي العرينة ريحٌ ليس يقربه ** بنو الثَّعالبِ غابَ الأُسدُ أَم حضروا

وَفي الزرازير جبن وَهي طائرة ** وَفي البزاة شموخٌ وَهي تحتضرُ

يا عبد الله الشريف اتق الله! واستقم!  هل من أجل تكثير سواد من يتابعونك! تفتري الكذب على رجل قضى حياته دفاعاً عن شريعة الإسلام وذروته!  

يا عبد الله الشريف! اتق الله! وليكن من اسمك نصيب! احذف الحلقة المشينة التي تطفح كذباً وبهتانا وافتراءا!

يا عبد الله الشريف! حذار أن تستخف بمن يفندون افتراءك على شيخ صالح مظلوم تقبله الله تعالى. فسهام الأسحار لا قبل لك بها!

يا عبد الله الشريف! الزم جحرك! وكف عن المسلمين جشاءك!.

د.هاني السباعي 8 محرم 1444هـ ـ 6أغسطس 2022